حلم العالم الناس تتسالم .... والبني آدم صافي النيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 اقتصــــــــــــــــــــاب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
Om tal
ــــــــــــــــــــــ
avatar

عدد الرسائل : 173
الدوله : Sudan
الاوسمه :
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: اقتصــــــــــــــــــــاب   الثلاثاء أبريل 22, 2008 3:00 am

لا مزن لسه flower

والله كويس انه فيناس بتركز في القران اللهم اجعلنا من اهل القران

بس يا ود نفيسة طل غير مزن الفي سورة الواقعة انا قصدي طل الفي سورة البقرة الاية 265

...كمثل جنة بربوة اصابها وابل فان لم يصبها وابل فطل)

طل يعني المطر الخفيف
مزن السحاب الممطر

لكن في الاخر طبعا كلها مطرة

وبارك الله فيك وطول ليك في عمر الوالدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shafshaf
عضويه ذهبية
عضويه ذهبية
avatar

عدد الرسائل : 96
العمر : 37
الدوله : india
رقم العضوية : 6
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: اقتصــــــــــــــــــــاب   الإثنين يونيو 09, 2008 8:49 am

لقد زادت في السنوات الاخيره حوادث اغصتاب الفتيات والسيدات
وقد زادت هذه الحوادث لما يعانيه المجتمع الاسلامي من البطاله وغياب دور الاسرة بالضافه الي انتشار الفيديو كليب الماجن الذي يلهب غرائز شبابنا الذي من المفترض انه امل هذه الامه بالاضافه الي ارتفاع تكاليف الزواج ومبالغه الاهالي في مصاريفه فيلجا بعض الشباب تحت تاثير هذه العوامل الي اطفاء غرائزه الملتهبه بارتكاب هذه الحوادث الخطيرة التي ينتج عنها تحطيم فتاه شريفه لا ذنب لها فيما حدث الا ان القدر قد اوقعها فريسه لهذا الشباب وعلي اثرة تفقد هذه الفتاه اعز ما تملك وهوة شرفها وتفقد عذريتها وتعيش منبوذبه في مجتمعها مع ان لا ذنب لها فيما حدث وتعيش اسرتها محمله بالعار وذلك يرجع الي معتقدات خاطئه ترسخت في وجداننا ولكن ما ذنب تلك الفتاه او تلك السيده
ماذنبها ان تعيش منبوذبه مكروهه من مجتمعها و اهلها واصدقاءها كانها هيه التي ارتكبت تلك الجريمه
فاذا كان وقع اختيارك علي فتاه لتتزوجها هل تتزوجها حتي اذا عرفت انها تعرضت لمثل هذه الحادثه؟؟
سابدا بنفسي اولا
اذا كانت هذه الفتاه علي خلق ودين وكما وصفها لنا رسولنا صلي الله عليه وسلم فساتزوجها رغبه مني في تكوين ارسة اسلاميه وارضاء ربي ثم لكي اخفف علي هذه الفتاه التي لا ذنب لها لا بدافع الشفقه ولكن بدافع الرحمه في مجتمع لا يرحم
اخيرا هذه الفتاه او السيدن من الممكن ان تكون اختك او ابنتك او زوجتك
فيا شباب الامه افيقوا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
shafshaf
عضويه ذهبية
عضويه ذهبية
avatar

عدد الرسائل : 96
العمر : 37
الدوله : india
رقم العضوية : 6
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: اقتصــــــــــــــــــــاب   الإثنين يونيو 09, 2008 8:50 am

إلى متى يستمر الأذى النفسي الذي يلحق بالمغتصبة؟ هل يستمر يوماً؟أسبوعاً؟ شهراً؟ سنة؟ أكثر من ذلك؟
وإلى أي مدى يبلغ هذا الأذى بالمغتصبة؟ هل يبلغ بها إلى حد الكآبة ؟إلى حد الحزن؟ إلى حد العزلة والانطواء؟ إلى حد التفكير في الانتحار والإقدام عليه؟
جاء في دراسة نشرت في مجلة "محفوظات الطب النفسي العام " أن النساء اللواتي تعرضن إلى اعتداءات جنسية قبل سن السادسة عشرة هن أكثر ميلا" إلى الانتحار من بقية النساء.
ولاحظت الدراسة التي أعدها باحثو المركز الطبي في جامعة "ديوك " في الشمالية"، وشملت 2918 امرأة تعرضن لاعتداءات جنسية في شبابهن المبكر، أن 14.9في المائة منهن حاولن الانتحار، بينما تتدنى هذه النسبة إلى 1.4 في المائة عند من لم يتعرضن لمثل هذه التجربة.
وبؤكد "جوناثان ديفيدسون " الباحث في مركز علم النفس والسلوك أن هناك علاقة واضحة بين محاولات الانتحار والتعرض لاعتداءات جنسية في سن مبكرة.
هل رأيتم كيف أن من حاولن الانتحار ممن تعرضن لاعتداءات جنسية هن عشرة أضعاف من لم يتعرضن لهذا الاعتداء؟!
ألا يشير هذا إلى أن جريمة الاغتصاب تحفر في أعماق نفس المرأة أخاديد ألم لا يمحوها مرور الزمن؟!! قد يحاول بعض المماحكين أن يفسر جريمة الاغتصاب بأنها نتيجة كبت جنسي،ومن ثم فهو يدعو إلى مزيد من التحلل والإباحية للتخفيف من هذا الكبت المسبب للاغتصاب.
وهذه دعوى باطلة؛ لأن المجتمع الغربي، الذي تتزايد فيه جرائم الاغتصاب، بلغ درجة من التحلل والإباحية لم يبلغها مجتمع آخر.
كما أن المجتمعات المسلمة، رغم عدم تمسكها التام بالإسلام، تندر فيها جرائم الاغتصاب مع قلة التحلل والإباحية.
وهذا ما أكدته الدراسات، ومنها دراسة للباحثة "بيغي ربفزساندي " التي وصلت إلى أن الاغتصاب استجابة لتنظيم اجتماعي معين لا حاجة بيولوجية. ووجدت من مقارنة معلومات عن 156 مجتمعاً، أن السلوك الجنسي عند الإنسان يتخذ صوراً ثقافية معينة، حتى ولو كان حاجة جنسية.
نصف المجتمعات، التي تناولتها الدراسة المذكورة، لا أثر فيها للاغتصاب، أو أنه نادر فيها، في حين أن النصف الآخر منقسم بين اعتبار الاغتصاب تدبيراً اجتماعياً لتهديد المرأة أو معاقبتها وبين اعتباره ظاهرة ولو أنه محدود.
لم يكن للاغتصاب أثر في 47% من هذه المجتمعات، ومحدود في 36% منها، وقائم فعلاً في 17% منها
[i]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
اقتصــــــــــــــــــــاب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام العامة :: ملتقي نوفا العام-
انتقل الى: