حلم العالم الناس تتسالم .... والبني آدم صافي النيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 بيانات عن حركة لعدل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نبيل
عضويه ذهبية
عضويه ذهبية
avatar

عدد الرسائل : 66
العمر : 31
الدوله : SUDAN
رقم العضوية : 34
تاريخ التسجيل : 11/04/2008

مُساهمةموضوع: بيانات عن حركة لعدل   الجمعة مايو 23, 2008 12:37 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية
بيان مهم جداً حول اعلان الخرطوم مشروعها للتطهير العرقي و الإبادة الجماعية


أعلنت الخرطوم نهاراً جهاراً وعلى الملأ ما كانت تنكره و تتهم أطرافاً أجنبية و محلية بتلفيق القصص و اختلاق الأكاذيب حوله و هو مشروعها للتطهير العرقي و الإبادة الجماعية التي ظلت تنفذه بلا هوادة في دارفور منذ عام 2003 عندما أعلن رأس النظام و على رؤوس الأشهاد في مدينة الفاشر أنه لا يريد أسيراً و لا جريحاّ، إلا أن عملية "الذراع الطويل" و الصدمة البالغة التي ألحقتها بالنظام جعلته يهذي بحقيقته بغير وعي أو إكتراث، فذكر وزير الداخلية إبراهيم محمود في بيانه عن عملية "الذراع الطويل" أمام المجلس الوطني أنهم يتعرّفون على الثوّار و يعتقلونهم بسحناتهم و ملامحهم، أي بلون أهل الغرب و أشكالهم!! ثم أكمل رأس النظام اشهار مشروع التطهير العرقي و الإبادة الجماعية أمام حشد من مليشيا الأمن و في حضرة الاعلام عندما أعلن أنه أطلق يد مليشيا الأمن لاعتقال كل من ينتمي إلى حركة العدل و المساواة السودانية حتى و لو كان موظفاً في الخدمة المدنية أو عاملاً أو طالباً دون أن يقول كيف يستطيع التعرّف على أعضاء الحركة أو المتعاطفين معها وهم لا يحملون أية هوية تربطهم بالحركة عدا سحناتهم و ملامحهم الغرباوية و الأدهى من ذلك أنه لم يأمر فقط باعتقال الكافّة على أساس عرقي و جهوي بل ووجّه بأن يكون التصرف في أمرهم على الفور و هذا يعني بالضرورة اعدامهم على الفور لأنه كان يخاطب زبانية الأمن و ليس رجال القضاء.
و حيث أن الطغيان بلغ بالنظام مدى يستطيع معه اعلان مشروعه للإبادة الجماعية و التطهير العرقي و التبجّح به، تدعو حركة العدل و المساواة السودانية مجلس الأمن و مجلس حقوق الإنسان و سائر منظمات حقوق الإنسان و الدول ذات التأثير على العصابة الحاكمة أن تطّلع بمسئولياتها تجاه أهل دارفور المستهدفين بالجملة، وتصدع بالحق و تجهر بمعارضتها لمشروع التطهير العرقي و الإبادة الجماعية لأهل دارفور في العاصمة و المدن الكبرى، كما عليها أن تطالب النظام بالالترام بالقانون الدولي لحقوق الإنسان و الكف عن الاعتقال العشوائي للأبرياء و تعذيبهم و أن تدعوها لاحترام المعاهدات الدولية الراعية لحقوق الأسرى وطرق معاملتهم و ضرورة تقديمهم إلى محاكمات عادلة و شفّافة.
أما الحركة فتعد مواطنيها الكرام و مؤيديها بأنها لن تقف مكتوفة الأيدي حيال ما يحدث، و أنها سترد الكيد في نحور المجرمين و تأتي بهم أمام العدالة قريباً بإذن الله، و على الباغي تدور الدوائر.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
بيانات عن حركة لعدل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام العامة :: ملتقي نوفا العام-
انتقل الى: