حلم العالم الناس تتسالم .... والبني آدم صافي النيه
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 دموع الفرح في منزل سامي الحاج

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
palestinian
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد الرسائل : 97
العمر : 38
الدوله : فلسطين
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: دموع الفرح في منزل سامي الحاج   الجمعة مايو 02, 2008 7:45 pm

دموع الفرح طغت على كل شيء تقريبا في منزل سامي الحاج مصور الجزيرة الذي أطلق سراحه من سجن غوانتانامو بعد أكثر من ست سنوات من الاعتقال.

وقد سبقت الدموع الكلمات والابتسامات, كلما ذكرت سيرة الابن البكر سامي محيي الدين محمد الحاج الذي زادت سنوات اعتقاله في سجن غوانتانامو عن ست سنوات رغم النداءات والحملات الدولية المنادية بإطلاق سراحه الذي تم مؤخرا.

فقد اقتربت نهاية الكابوس كما قالت شقيقته الصغرى وفاء أو عاد الأمل كما ذكرت خالته ووالدته الثانية بثينة محمد الجاك كما يحلو لها أن تسمي نفسها، أو جاء يوم السعد كما أكدت شقيقته الكبرى سناء.

وعلى الرغم من لحظات الفرح الغامر الذي طغى على الحي والجيران والأسرة معا، لا يزال شقيقه ياسر غير مصدق لما سمع من أنباء سعيدة حينا ومخيفة أحيانا كثيرة كما يعتقد.

كما قال ياسر إنه يتذكر ما نقل من أخبار عن صحة شقيقه والآثار التي يمكن أن يخلفها إضرابه عن الطعام الذي استمر أكثر من عام تقريبا. لكنه يأمل أن تكون كافة المعلومات التي وردت إلى الأسرة غير حقيقية ليعيد الجميع حياتهم السابقة.

غير أن قرار الأسرة بالتخلي عن جميع مظاهر الحزن رغم سنين المأساة التي عاشتها بغياب ابنها البكر سامي هو الدافع الأكبر للاستعداد لحياة ملؤها الفرح والسرور كما تقول وفاء.

لكن رغبة الحاجة بثينة في ملاقاة سامي الحاج أكبر من أن تحتملها عيناها المرهقتان بسبب مرض السكر وضغط الدم لأنها الوالدة الثانية بعد وفاة شقيقتها أم سامي وعهدها إليها أبناء محمد محيي الدين الذين يكبرهم في نفس الوقت سامي نفسه.

فقد قالت سناء إن الجميع قد استقبل النبأ بفرحة عارمة لا توصف "ونحن الآن في انتظار وصوله لتكتمل الفرحة من كل جوانبها ولأننا انتظرناها طويلا
وأكدت في حديثها للجزيرة نت أن جميع أفراد الأسرة ظل مرابطا في انتظار وصول سامي الذي أعلنت إمكانية إطلاق سراحه مع عدد من زملائه منذ فترة ليست بالقصيرة.

الجميع يترقب
أما وفاء فقد أعلنت أن الجميع كان يترقب الأنباء السارة مما جعل "مكان الفرحة يكبر في دواخلنا باعتبار أن سامي هو العمود الفقري في الأسرة".

وقالت في حديث للجزيرة نت إن سامي هو الأخ والصديق والوالد "فإننا فقط نخاف لحظة اللقاء بعدما سمعنا عن تدهور صحته، ونرجو أن يكون بخير حتى تكتمل الفرحة بالكامل".

ومن جهته قال ياسر إن شعوره والأسرة لا يوصف وإن الجميع غير قادر على "ضبط نفسه تماما"، مشيرا إلى أن اعتقال شقيقه كان امتحانا صعبا وعسيرا "ولا ندري كيف صبرنا على فراق أخينا الذي يمثل لنا الأب والأم".

وأعرب ياسر عن أمله في أن تمتد بهم الأعمار "لنعوض سامي سنين الحرمان التي ذاقها وضاعت في سجون الظلام الأميركية".

المصدر الجزيرة نت

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
palestinian
المراقب العام
المراقب العام
avatar

عدد الرسائل : 97
العمر : 38
الدوله : فلسطين
رقم العضوية : 2
تاريخ التسجيل : 08/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: دموع الفرح في منزل سامي الحاج   الجمعة مايو 02, 2008 8:16 pm

نتقدم بأحر التهاني لعائلة سامي الحاج وللشعب السوداني

بعودته الى أرض الوطن

ونهنئ ايضا الأمتين العربية والاسلامية بعودة هذا البطل الذي انتصر على السجن والسجان

سجن ظلما وعدوانا لا لذنب اقترفه بل لانه ساعد في نشر الحقيقة

والافراج عنه يدل على فشل الادارة الامريكية الظالمة

الف مبروك مرة أخرى للجميع

_________________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Om tal
ــــــــــــــــــــــ
avatar

عدد الرسائل : 173
الدوله : Sudan
الاوسمه :
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: دموع الفرح في منزل سامي الحاج   الأحد مايو 04, 2008 2:23 am

اكثر ما اثر في نفسي منظر سامي وهو محمول من قبل الجنود الامريكان لوهلة ظننت انه لن يعيش حتي يري ابنه لكن الحمد لله
نتمني له الشفاء والسلامة والاستقرار مع اسرته
اهلا بعودتك يا بطل السودان والعالم العربي والاسلامي

ونسال الله ان يرجع بقية المعتقلين بغوانتانامو الي اهلهم وبلادهم سالمين
امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
Om tal
ــــــــــــــــــــــ
avatar

عدد الرسائل : 173
الدوله : Sudan
الاوسمه :
رقم العضوية : 25
تاريخ التسجيل : 10/04/2008

مُساهمةموضوع: رد: دموع الفرح في منزل سامي الحاج   الثلاثاء مايو 06, 2008 4:13 am

هجم السرور علي حتى أنني
من فرط ما قد سرني أبكاني
يا عين صار الدمع منك سجية
تبكين من فرح ومن أحزاني

هكذا بدأ سامي الحاج كلامه مع الجزيرة ولأن أبكى الفرح سامي الصابر المظلوم عند لحظة الإفراج عنه فقد بكينا جميعنا فرحا ونحن نشاهده حرا طليقا رغم نحول جسمه إلا انه ما زال متقدر الفكر حاضر البديهة رغم ماعاناه وهو في معتقل غوانتنامو السئ الصيت فهينئا له و للجزيرة ولأسرته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
دموع الفرح في منزل سامي الحاج
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: الاقسام العامة :: ملتقي نوفا الإخباري-
انتقل الى: